آخر تحديث: 11:56 مساءً -الأحد 20 يناير-كانون الثاني 2019
الأحد 20 يناير-كانون الثاني 2019 : 14 - جمادي الأول - 1440 هـ
آخر الأخبار :
صدمة لكل عشاق الفشار في يومه العالمي... مخاطر صحية قد لا يعرفوها عنهمقتل 66 على الأقل في انفجار خط أنابيب بوسط المكسيكمجلس النواب الأمريكي يتهم ترامب بتعريض القوات في أفغانستان للخطرعلماء يحذرون..أنواع كثيرة من البن مهددة بالانقراضهيومن رايتس ووتش: الولايات المتحدة: تراجع في مجال حقوق الإنسان.. على الكونغرس الجديد منح الأولوية لإعادة الحقوقهيومن رايتس ووتش: تركيا: استمرار القمع رغم انتهاء حالة الطوارئ.. نظام جديد يعزّز سلطة الرئيسهيومن رايتس ووتش: مصر: خطوات جديدة لسحق المعارضة.. تدابير متسارعة للمحافظة على الحكم الاستبداديهيومن رايتس ووتش: قطر: الإصلاحات الجزئية قد تقوّض التقدم.. تدابير هامة، لكنها لا ترقى إلى الوعود والالتزاماتهيومن رايتس ووتش: البحرين: قمع بلا هوادة.. اعتداء على حرية التعبير والتجمع واستهداف المعارضينهيومن رايتس ووتش: الإمارات: ظلم وتعصب وقمع.. محاكمات غير عادلة في البلاد وجرائم حرب محتملة في اليمن
اليونيسف تعبر عن قلقها البالغ إزاء الهجوم على الحديدة وتدعو لحماية أطفال اليمن

2018-06-13 13:24:08 :- وكالات
اليونيسف تعبر عن قلقها البالغ إزاء الهجوم على الحديدة وتدعو لحماية أطفال اليمن (خولان برس: نيويورك)
عبرت المديرة التنفيذية لليونيسف هنرييتا فور، عن قلقها البالغ من الهجوم الذي يتهدد مدينة الحديدة وما سيخلفه على الأطفال في هذه المدينة الساحلية وما وراءها.. داعية إلى حماية الأطفال في الحديدة وجميع أنحاء اليمن.

وأوضحت المديرة التنفيذية لليونيسف - في بيان - أن تقديرات اليونيسف تشير إلى أن ما لا يقل عن 300 ألف طفل يعيشون حالياً في مدينة الحديدة والمنطقة المحيطة بها وهم فتيان وفتيات ما انفكوا يعانون منذ فترة طويلة.

وأشارت إلى أن الملايين من أطفال اليمن الآخرين يعتمدون من أجل بقائهم أحياء على السلع الإنسانية والتجارية التي تمر عبر ميناء الحديدة كل يوم، وإذا انقطعت الواردات الغذائية، فإن واحدة من أسوأ أزمات سوء التغذية في العالم ستزداد سوءاً.

وقالت" وإذا انقطعت واردات الوقود، الضروري لتشغيل مضخات المياه، سيتقلص وصول الناس إلى مياه الشرب أكثر فأكثر، مما سيؤدي إلى المزيد من حالات الإسهال المائي الحاد والكوليرا، وكلاهما قد يكون مميتاً للأطفال الصغار".

ولفت البيان إلى أن هناك 11 مليون طفل بحاجة إلى مساعدات إنسانية في اليمن وإن خنق شريان الحياة هذا سيكون له عواقب مدمرة على كل من هؤلاء الأطفال.

وأضاف" منذ يومين فقط، قامت فرق اليونيسف بإيصال المضادات الحيوية والمحاقن والسوائل الوريدية والأغذية العلاجية الجاهزة للاستعمال، ومستلزمات النظافة الصحية، إلى شركائها المحليين في الحديدة" .. لافتا إلى أن هذا المخزون لن يدوم إلا لفترة محدودة؛ وفي حال تدهور الوضع الأمني، ستتعرض قدرة المنظمة على الاستجابة لخطر شديد.

وحث البيان جميع أطراف النزاع وكل من له نفوذ عليها على وضع حماية الأطفال فوق كل الاعتبارات الأخرى... مؤكدا على أهمية بذل كل الجهود للحفاظ على سلامة الأطفال وتزويدهم بالخدمات الصحية والحماية والمياه والصرف الصحي والتغذية والتعليم التي هم في أمس الحاجة إليها.

وشددت المديرة التنفيذية لليونيسف على أهمية أن يستمر توزيع المعونة دون عوائق، وأن يُسمح للمدنيين الراغبين في الانتقال إلى المناطق الآمنة بالقيام بذلك.

وقالت" أرحب بالجهود الدبلوماسية الحالية لتجنب الهجوم على الحديدة".. مؤكدة على أهمية أن يُعطى السلامُ فرصة؛ فأطفال اليمن يستحقون ذلك.



اكثر خبر قراءة محلية
رويترز: مجلس الأمن بصدد التصويت على نشر مراقبين في الحديدة
مواضيع مرتبطة
البيضاء: ضبط خلية تتبع تنظيم القاعدة تعمل لصالح العدوان
وحدة الهندسة العسكرية تدمر 119 آلية عسكرية لقوى العدوان خلال 30 يوماً
مصدر عسكري: عمليات نوعية تكبد العدو خسائر فادحة بالأرواح والعتاد
القوات البحرية تستهدف بارجة معادية قبالة سواحل الحديدة
دار الإفتاء: غدا الجمعة أول أيام عيد الفطر المبارك في اليمن
سبوتنيك: متحدث الجيش اليمني: هذا ما ينتظر التحالف في الحديدة
وزارة حقوق الإنسان تستنكر سحب موظفي الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية من الحديدة
الصحة اليمنية: أكثر من 35 ألف شهيد وجريح منذ بدء العدوان
مصرع وجرح عشرات الجنود والمرتزقة في محاولات زحف وعمليات عسكرية مختلفة
ثمانية شهداء وجرحى بقصف جوي وصاروخي للعدوان ونيران مرتزقته في ثلاث محافظات