آخر تحديث: 04:04 مساءً -الجمعة 22 يونيو-حزيران 2018
الجمعة 22 يونيو-حزيران 2018 : 8 - شوال - 1439 هـ
قمة كيم وترامب التاريخية تنتهي بالوعود والقليل من التفاصيل

2018-06-12 21:18:05 :- وكالات
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون قبل اجتماعهما الثنائي في فندق كابيلا في جزيرة سنتوسا بسنغافورة يوم الثلاثاء. تصوير جوناثان إرنست - رويترز. (خولان برس: رويترز)
قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون تعهد خلال قمتهما التاريخية يوم الثلاثاء بالعمل على نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية فيما وعدت واشنطن غريمتها السابقة بيونجيانج بضمانات أمنية.

وقد يكون لبدء مفاوضات تهدف إلى التخلص مما وصفها ترامب بترسانة كوريا الشمالية النووية "الكبيرة للغاية" تداعيات بعيدة المدى في المنطقة. وفي إحدى أكبر مفاجآت يوم الثلاثاء، قال ترامب إنه سيوقف التدريبات العسكرية مع كوريا الجنوبية.

لكن ترامب وكيم لم يفصحا عن الكثير من التفاصيل في بيان مشترك وقعاه في نهاية القمة التي استضافتها سنغافورة. وشكك محللون في مدى فعالية الاتفاق في جعل كوريا الشمالية تتخلى عن أسلحتها النووية.

وجاء في البيان المشترك "التزم الرئيس ترامب بتقديم ضمانات أمنية إلى جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية وأكد الزعيم كيم جونج أون من جديد التزامه الصارم والجازم بنزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية".

وبدا الحذر والجدية على الزعيمين مع وصولهما إلى مقر القمة في فندق كابيلا على جزيرة سنتوسا السياحية في سنغافورة.

لكن سرعان ما علت الابتسامة وجهيهما وتصافحا قبل أن يقود ترامب كيم إلى المكتبة التي عقدا فيها اجتماعا برفقة المترجمين فقط.

كان ترامب قد قال يوم السبت إنه سيعلم خلال دقيقة من الاجتماع مع كيم ما إذا كان سيتوصل إلى اتفاق.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي لاحق إنه يتوقع بدء عملية نزع السلاح النووي "بسرعة جدا" وإنه سيتم التحقق منها من خلال "وجود الكثيرين في كوريا الشمالية".

وأشار البيان إلى أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومسؤولين كوريين شماليين سيجرون محادثات تعقب القمة "في أقرب وقت ممكن".

ورغم إعلان كيم أن كوريا الشمالية ستدمر موقعا رئيسيا لاختبار محركات الصواريخ فإن ترامب قال إن العقوبات على كوريا الشمالية ستبقى في الوقت الحالي.

وذكر ترامب أن التدريبات العسكرية المنتظمة التي تجريها الولايات المتحدة مع كوريا الجنوبية باهظة الكلفة واستفزازية. وقد يثير قرار ترامب وقف المناورات قلق كوريا الجنوبية واليابان اللتين تعتمدان على مظلة أمنية أمريكية.

وقال ترامب إن التدريبات لن تستأنف "ما لم نر أن المفاوضات في المستقبل لا تسير كما ينبغي".

وقال كيم في وقت سابق إنه وترامب قررا "تجاوز الماضي. العالم سيشهد تغييرا كبيرا".

لكن خبراء قالوا إن القمة أخفقت في الحصول على أي التزامات ملموسة من بيونجيانج بتفكيك ترسانتها النووية. وأضافوا أن البيان لم يشر إلى حقوق الإنسان في واحدة من أكثر الدول قمعا في العالم.

* المبادلة بوعد
قال دانيال راسل، كبير دبلوماسيي وزارة الخارجية الأمريكية بشأن آسيا سابقا، إن غياب أي إشارة لصواريخ كوريا الشمالية الباليستية "فاضح".

وتابع "مبادلة دفاعنا عن كوريا الجنوبية بوعد تمثل اتفاقا غير متوازن كان من الممكن أن يبرمه رؤساء سابقون لكنهم لم يفعلوا".

ولم تذكر الوثيقة العقوبات على كوريا الشمالية ولا أي إشارة لتوقيع معاهدة سلام رسمية لإنهاء الحرب الكورية التي استمرت بين عامي 1950 و1953 وراح ضحيتها الملايين لكنها انتهت بهدنة.

لكن البيان نص على أن الجانبين اتفقا على انتشال رفات أسرى الحرب والمفقودين حتى يتسنى تسليمها.

وقال ترامب إن الصين، أكبر حليف لكوريا الشمالية، سترحب بالتقدم الذي أحرزه هو وكيم.

وأضاف "التوصل لاتفاق أمر رائع للعالم وأمر رائع للصين".

وقالت الصين التي تعارض طموحات كوريا الشمالية النووية إنها تأمل أن تتمكن كوريا الشمالية والولايات المتحدة من التوصل إلى توافق أساسي بخصوص نزع السلاح النووي.

وقال كبير الدبلوماسيين الصينيين وعضو مجلس الدولة الصيني وانغ يي للصحفيين في بكين "في الوقت ذاته، هناك حاجة إلى آلية سلام لشبه الجزيرة الكورية لتبديد المخاوف الأمنية الكورية الشمالية المنطقية".

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن الكرملين ينظر بإيجابية للقمة لكن "الشيطان يكمن في التفاصيل".

وإذا نجحت القمة في تحقيق انفراجة، فقد يغير هذا بشكل دائم المشهد الأمني في منطقة شمال شرق آسيا على غرار زيارة الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون للصين في عام 1972 والتي أدت إلى تحول في بكين.

وتراجع الدولار بعدما قفز إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع وصعدت الأسهم العالمية بعد أنباء الاتفاق.

* مفاوض صعب
وقال ترامب إنه كون "علاقة جيدة" مع كيم وإن العلاقة مع كوريا الشمالية ستصبح مختلفة جدا في المستقبل. ووصف ترامب كيم بأنه "ذكي جدا... وجدير بالاحترام ومفاوض صعب للغاية".

وأشار ترامب إلى أنه أثار قضية حقوق الإنسان مع كيم قائلا إنه يعتقد أن الزعيم الكوري الشمالي يريد "فعل الصواب".

وقال "أرى أن الوضع هناك صعب دون شك وناقشنا هذا اليوم بقوة... وسنفعل شيئا في هذا الصدد".

وخلال جولة في حدائق الفندق الذي استضاف القمة في سنغافورة قال ترامب إن الاجتماع سار "بشكل أفضل من توقعات الجميع".

وكان كيم يقف إلى جواره صامتا لكنه وصف القمة في وقت سابق بأنها "مقدمة جيدة للسلام".

وبينما اجتمع الزعيمان، قامت سفن البحرية في سنغافورة وطائرات هليكوبتر من طراز أباتشي بدوريات كما حلقت طائرات مقاتلة وطائرة جلف ستريم 550 للإنذار المبكر.



اكثر خبر قراءة دولية
حرب تجارية بين أوروبا وأمريكا قد تبدأ خلال أيام
مواضيع مرتبطة
الحمض النووي يقود الشرطة الفرنسية إلى كشف غموض جريمة عمرها 31 عاما
إدانة ضابط سابق في الاستخبارات الاميركية بتسريب ادوات قرصنة لويكيليكس
روسيا والهند تتخليان عن الدولار في صفقات الأسلحة
الكنديون يواجهون تهديدات ترامب التجارية بمقاطعة السلع الاميركية والمطالبة بالنووي
الجزائر تقطع الإنترنت لمنع الغش في الثانوية العامة
ترامب يفاجئ الجميع بإعلان وقف المناورات العسكرية في كوريا الجنوبية
قطر تقاضي الإمارات أمام محكمة العدل الدولية بسبب المقاطعة
قطر تقاضي الإمارات أمام محكمة العدل الدولية بسبب المقاطعة
قراصنة صينيون "يخترقون البحرية الأمريكية لسرقة معلومات سرية"
طعام الزعيم الكوري يسبقه إلى سنغافورا على متن طائرة شحن!